ذو القعدة 05, 1433 | SOI General: Headquarters

نعمة السمع: حياة جديدة.

By Stephen Corbin

لن أنسى أبدا تلك اللحظة التي ملأت قلبي بالحيوية، و أعيني بالدموع، و تركت أثرا في نفسي . كان ذلك في سنة 2005، في ألعاب الشتاء العالمية في مدينة ناجانو باليابان. و قد كان فريق من أوغاندا في زيارة للأبطال الأصحاء، يرتدي أفراده زيا كثير الألوان. و جلب أحد المدربين واحدة من "أبطال كرة القدم المتحدة"، تدعى أليس، و تبلغ من العمر 18 سنة، و قد جلبها حتى يتم إجراء اختبار سمعها في مركز "هيلثي هيرينغ"، و قد صرحت ببساطة أنها لا تستطيع أن تسمع.
و قد اتضح شيئان بعد إجراء الاختبار. الشيء الأول و هو أن أليس تعاني من فقدان السمع في كلتا أذنيها، و الشيء الثاني هو أننا قد رأينا أنه يمكن علاجها بمساعدة سماعات الأذن. و تم صنع قوالب خاصة للقناتين السمعيتين، و تم إرسالها لتصنيع السماعات.  و في تلك اللحظة، نادى
الدكتور جيل هيرير بصوت منخفض، "أليس"، فنظرت إليه في دهشة، ثم أذرفت الدموع من عينيها. و قفز رفقاؤها في الفريق فرحا، كما لو أنهم فازوا بالمدالية الذهبية، و قامت هي بمعانقة من كانوا قريبين منها. و قال رئيس الوفد: "إنها لم تسمع قط اسمها ينطق. و الآن يمكنها سماع زملاءها في الفريق، و يمكنها أيضا الذهاب إلى المدرسة لأنها الآن قادرة على التعلم." و قد استفاد أبطال رياضيون آخرون من معجزة السمع هذه في الألعاب.
و قد كنت محظوظا بما فيه الكفاية حتى أرى هذا في شخص واحد.

About Stephen Corbin: أنا نائب رئيس قطاع بناء المجتمعات بمقر الأولمبياد الخاص.
Share

هل لديك قصة للمشاركة؟

اسرد لنا قصتك حتى نتمكن من نشرها ليراها الآخرون..



*

Special Olympics - Become a Fan